سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

وفاة ميادة بسيليس
فن

وداعا ميادة بسيليس

النجمة السورية ميادة بسيليس فارقت الحياة أمس عن عمر يناهز ال 54 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان

آثار خبر وفاة الفنانة ميادة بسيليس مساء أمس حزن وصدمة الجمهور بعد أن كان زوجها الموسيقار سمير كويفاتي قد أعلن منذ أسابيع إصابتها بالمرض وأنها في مرحلة العلاج ودعى جمهورها للدعاء لها .
وجاء خبر إصابة ميادة بالمرض الخبيث بعد أسبوع تقريباً من إعلانها عن وفاة والدها الذي نعته بمنشور جاء فيه “بابا .. برحيلك من دنيتنا مابقدر ودعك غير بصوتي وترانيمي .. صلّيلي، مع الأبرار والقدّيسين”.
وانتشر خبر وفاة الفنانة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، حيث نعاها عدد كبير من المتابعين، كما نعتها وزارة الإعلام السورية.

وكتب الممثل والمخرج السوري أيمن زيدان على صفحته على الفيسبوك “ولنزداد ألما وحرقة في هذه الأيام السيئة، أيقونة الفن السوري النجمة ميادة بسيليس في ذمة الله. قلوبنا مع الأستاذ سمير كويفاتي والعائلة. العزاء لهم ولنا بنجمتنا التي ارتقت إلى السماء”.


كما كتب المقدم التلفزيوني السوري مصطفى الآغا على تويتر : “رحيل محزن وصادم لنجمة الغناء السوري ميادة بسيليس بعد صراع مع السرطان. هزمها المرض لكنها ستبقى في الذاكرة دائما وأبدا”.

ونعاها كذلك عدد من الفنانين السوريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي منهم المغنية نانسي زعبلاوي والممثل عباس النوري والمخرجة واحة الراهب والإذاعي جورج غرام.

ولدت الراحلة ميادة بسيليس عام 1967 في مدينة حلب، وبدأت مشوارها الغنائي منذ سن التاسعة عبر إذاعة حلب.
وصدر لها 14 ألبوم بداية من العام 1986، حيث كانت البداية مع البوم “يا قاتلي بالهجر” وهي أغنية من الفلكلور السوري القديم.
وتعتبر أغنيتها “كذبك حلو” التي حازت على الجائزة الذهبية كأفضل أغنية عربية في العام 1999 بمثابة جواز سفرها نحو عالم الشهرة.
كما قامت أيضا خلال مسيرتها الفنية بغناء العديد من الشارات لمسلسلات كبيرة مثل: “إخوة التراب” و”أيام الغضب”.
وأحيت الكثير من الحفلات في مختلف المحافل من أبرزها حفل في مجمع “قصر الفنون الجميلة” في سان فرانسيسكو – الولايات المتحدة، وحفلتاها في دار الأوبرا في مدريد وفي دار الأوبرا المصرية عام 1998.

 332 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟