سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

نسرين طافش
فن

مشهد المداح يضع نسرين طافش تحت دائرة الانتقادات

مع تتابع حلقات مسلسل المداح ومتابعة نسرين طافش ونجاحها في الدور الذي تقدمه ،

وفي الوقت الذي وصلها إشادات واسعة لإتقانها لدورها و تحديداً اللهجة المصرية الفلاحية في “المداح”،

جاء مشهد واحد في الحلقة التاسعة ليضعها تحت دائرة الانتقادات من البعض،

لترد نسرين من بعدها على هذا الجدل بسلسلة من التغريدات على تويتر.

وفي تغريدتها الأخيرة، قالت نسرين:

“بالوقت يلي الغالبية والحمدلله أشادوا بالأداء والصدق بشخصيتي بمشهد صدمة رحاب بموت أبوها ومع تحقيق مسلسل المداح نسبة مشاهدات عالية طبيعي البعض و هم الأقلية ما رح يعجبهم الموضوع .. بالتأكيد النقد البناء المحترف يحترم .. أما النقد الأجوف المبني على باطل فهو تعبير عن (غل) بنجاح أحدهم”.

كما وضحت في التغريدة التي سبقتها طبيعة المشهد وسبب وجود المكياج

“متل ما شفتو بصور حادث سارة في الوجه الآخر في التغريدة السابقة المصداقية بالمكياج لأنو حادث سيارة لكن أول مرة بحياتي بسمع أنو الاغماء الفجائي في إلو مكياج معين .. يعني إذا وحدة كانت حاطة مسكرة فقط وانصدمت وأغمي عليها لازم تصحى من الإغماء و تروح تغسل المسكرة و ترجع تكمل الإغماء “.

وبالعودة إلى الجدل الذي أثير، كانت الانتقادات حول ظهور نسرين التي تجسد شخصية

رحاب بمكياج كامل و رموش لم تنزلها من عينيها، وتحديدًا بمشهد في سرير المستشفى

بعد معرفتها بخبر وفاة والدها الحاج غالب مقتولاً و هو ما سبب لها حالة إنهيار عصبي

أُدخلت على إثره المستشفى.

و لكن بمجرد زيارة صابر لها “حمادة هلال” تفاعلت معه رحاب بشكل كبير و هو أمر رأى الجمهور

أنه من المستحيل أن يحدث مع من يُصاب بانهيار عصبي، عدا عن أنها ظهرت بكامل أناقتها

و ملابسها و مكياجها، كما أنها استفاقت مباشرة بعد اعتراف حمادة هلال بقتله لوالدها إثر خلافات ما بينهم.

يذكر أن مسلسل المداح من بطولة حمادة هلال،نسرين طافش، أحمد بدير،دنيا عبد العزيز ،

خالد سرحان،محمد عز و غيرهم و هو من تأليف أمين جمال و إخراج أحمد سمير فرج.

 810 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟