سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

أفضل الصديقات
أسرة ومجتمع

أفضل الصديقات على الإطلاق

تحتاج كل أنثى صديقة تقف إلى جانبها في جميع الحالات والظروف وإن وجدتها فهي محظوظة

لكن هناك بعض السيدات اللواتي يملكن صديقة لاتجتمع فيها كل الصفات لهذا يحتجن لأكثر

من صديقة تتصف بصفات تتميز بها عن الأخريات لذلك هي بحاجة ثمانية صديقات

1 – الصديقة الحكيمة :

الصديقة التي تشعرين بأن لديها الخبرة في أمور كثيرة بالحياة فعند حدوث أي مشكلة أو معضلة ستجدينها بقربك فورا وأول من يمد لك يد العون وستشعرين بالأمان لوجودها بجانبك دوما.

2 – الصديقة المنعشة :

هي تلك التي تشعرك بالنشاط والحيوية والتفاؤل والأمل دوما وتجعل منك شخصا أكثر حيوية وتفاعلا مع الآخرين وهي صاحبة طاقات هائلة وإبداع وستتعلمين منها كل ماهو جديد .

3 – الصديقة التاريخ :

هي شاهد عيان على جميع اللحظات المهمة إن كانت مفرحة كمناسبات وأفراح أو حتى محزنة وهي أيضا التي تساعدك على الاستيقاظ في الوقت المحدد وتعمل عوضا عن المنبه والجدول الزمني لك .

4 – الصديقة المجنونة :

تمتلك روح الفكاهة والضحك وتعتبر طائشة بعض الشيء وتحب الرقص والمغامرات وتقدس الصداقة وتزيل كل همومك .

5 – الصديقة القديمة :

هي التي تبقين على تواصل معها عبر الهاتف لمدة ساعات دون ملل هي كالمعدن من ذهب ، تتذكري معها أجمل لحظات المراهقة وصوركما المضحكة وتسريحات الشعر القديمة وهذه الصديقة هي التي لاتزال ترى جمال الدنيا من عينيك .

6 – صديقة تحفظ السر :

هي التي توجد في جميع المغامرات التي يرجع تاريخها إلى أول موعد غرامي فاشل بالإضافة إلى الكثير من المواقف المحرجة والأسرار وهذه الصديقة هي الأفضل فهي لاتحتاج لشرح بل يكفي أن تلمحي لها ببعض الإشارات والألغاز لأنها الوحيدة التي تفهم قصدك من حركاتك أو لغة عينيك .

7 – صديقتك المستكشفة :

هي التي تكون مثل الخريطة عندما تريدين الذهاب في رحلة أو لمكان ما ، وهي المسؤولة عن تنسيق كل شيء وهي دليلك في شراء الملابس وتصفيف الشعر والعمل وبدونها يصعب التصرف في أي شيء .

8 – صديقتك المدرب الشخصي :

هي التي تشجعك على القيام بالأشياء التي لم تجربيها من قبل كتغيير مظهرك الخارجي وهي توجه لك النصائح دائما وإذا كانت على يقين بأن ذلك لمصلحتك بإمكانها أن تجبرك على فعل ذلك .
بعد أن تعرفتي على أنواع الصديقات هل تملكينهن !! ومن أي الصديقات أنت !!…

 441 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟