سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

حزن العائلة المالكة وغضبها من تصريحات هاري الأخيرة
منوعات

الخبيرة الملكية كاتي نيكول تكشف حزن العائلة المالكة وغضبها من تصريحات هاري الأخيرة

شغل الأمير هاري من جديد الرأي العام بعد مقابلته الأخيرة التي صوّب من خلالها سهامه على والده الأمير تشارلز والملكة إليزابيث ولم يعلق أي شخص من العائلة لكن الخبيرة الملكية كاتي نيكول كشفت عن مشاعر أفراد العائلة .

وتعليقاً على كلام هاري حول أن حياته كعضو في العائلة الملكية هو مزيج من The Truman Show وهو فيلم يعود للعام 1998 عن رجل يكتشف أن حياته عبارة عن برنامج واقعي وحديقة حيوانات، أشارت كاتي إلى أن هذا التعليق لفت انتباه العائلة المالكة ولاسيما شقيقه الأمير ويليام ووالده الأمير تشارلز، معتبرة أن “شعور هاري بأنه محاصر هو وويليام وتشارلز من قبل المؤسسة أو العائلة المالكة ينطبق ربما على هاري ولكن لا أعتقد أن هذا ما يشعر به ويليام وتشارلز”،

ولفتت كاتي إلى أن انتقاد هاري لوالده لم يلقى قبولاً من العائلة المالكة ولا حتى من المملكة المتحدة بشكل عام.

وقالت كاتي بما معناه: “الأمير هاري قال بأنه لن يوجه أصابع الاتهام لأحد لأنه لم يرغب بأن يدخل بلعبة إلقاء اللوم، لقد تحدث عن حلقة من الألم وعن ألم وراثي، وتفسير ذلك بأنه أراد أن يكسر حلقة الألم التي أدركها في عائلته” ، وتتابع: “هذا مثال آخر على انتقاد الأمير هاري للعائلة المالكة ولاسيما والده الذي تم تصويب السهام عليه سابقاً في المقابلة الشهيرة مع أوبرا، وأعتقد بأن إحساس أن والده خذله ظهر في هذه المقابلة أيضاً و أن ذلك سيكون مؤلماً لأمير ويلز”.

لم تكن كاتي الوحيدة التي كشفت عم ردة فعل العائلة بل أيضا مصادر أخرى تحدثت عن تعليق هاري بأنه كان يعيش في حديقة حيوانات كان مؤذياً جداً لعدد من أفراد العائلة الملكية، الذي يعتبرون بأنه على هاري ألا يشتكي ، وأضاف المصدر بأن العائلة “حزينة وغاضبة” بسبب مقابلة هاري الأخيرة وقال مصدر آخر بأن “هناك ارتباكاً حول سبب مناقشة هاري الأمور الخاصة علناً في حين أن هذه أحد الأشياء التي لطالما اعترض عليها كثيراً”.

ولفتت نيكول إلى أن الأمير تشارلز رفض الإجابة عن إن كان على علم بمقابلة هاري عبر البودكاست، وأشارت إلى أن هذه المقابلة ستلعب دوراً سلبياً في علاقة الثنائي هاري وويليام ، وتابعت بما معناه: “أعتقد بأنه في كل مرة يتحدث فيها هاري عن علاقته الشخصية بالعائلة المالكة سيعيق محاولات إصلاح العلاقة مع عائلته”.

ولم تؤكد كاتي حضور هاري في الحفل الذي سيتم فيه الكشف عن النصب التذكاري لوالدته الأميرة ديانا الذي سيقام في يوليو المقبل ولاسيما بعد المقابلة الأخيرة.

ولفتت إلى أن عموم الناس في المملكة المتحدة مصدومون من تصريحات هاري التي ذهب فيها إلى انتقاد والده مراراً، معتبرةً أن التعاطف مع هاري في الولايات المتحدة أكثر منه في المملكة المتحدة.

وتطرقت كاتي إلى موضوع الثقة وقالت: “أعتقد أن الأمير تشارلز يرغب بإصلاح العلاقة مع ابنه هاري وهو مستعد لذلك، ولكن مسألة الثقة تهمه بالقدر نفسه الذي تهم ويليام، إذ أنهما يريدان أن يعرفان إن كانت المحادثات التي سيجرونها ستبقى خاصة بينهم وبين هاري”، خوفاً من الكشف عنها لاحقاً.. وبالتالي تعتقد كاتي نيكول بأن هذه المقابلة أعادت مسار المصالحة 10 خطوات إلى الوراء.

 256 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟