سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

رياضة

تهاني القحطاني تتصدر الكلمات الاكثر بحثا على غوغل بعد خسارتها في أولمبياد طوكيو

اعتلى اسم البطلة الأولمبية السعودية تهاني القحطاني الكلمات الأكثر بحثا على محرك البحث الشهير “غوغل”، خاصة بعدما هنأنها الاتحاد الدولي للجودو، وحصلت على إشادات من أمراء سعوديين .

حيث تعرضت السعودية تهاني القحطاني لهزيمة قاسية في منافسات الجودو في أولمبياد طوكيو أمام منافستها الإسرائيلية راز هيرشكو صباح الجمعة .

وفازت الإسرائيلية هيرشكو بنتيجة (11-0) في منافسات فوق 78 كغ وأنهت مشوار منافستها السعودية في أولمبياد طوكيو .

وقد أثارت هذه المواجهة الجدل وتعرضت لردود فعل مختلفة .
فقد نشر حساب “إسرائيل بالعربية” على موقع “تويتر” مقطع فيديو لمواجهة تهاني القحطاني أمام راز هيرشكو، مهنئا لاعبة الجودو السعودية على “الروح الرياضية” لمواجهتها الإسرائيلية .

حيث أكد أن تهاني القحطاني رغم خسارتها (0-11) إلا أنها كسبت احترام وتقدير العالم بعد شتى الضغوطات.

ومن جهتها، كتبت اللجنة الأولمبية السعودية “تغريدة” عبر حسابها على موقع “تويتر” أيضا ، جاء فيها:

أنهت لاعبة المنتخب السعودي للجودو تهاني القحطاني مشاركتها الأولى في دورات الألعاب الأولمبية بعد خسارتها في الدور الاقصائي لمسابقة الجودو .

فيما رأى البعض بأنه كان يتعين على تهاني القحطاني الانسحاب من مواجهتها ضد الإسرائيلية
حيث تعرضت اللاعبة السعودية للسخرية عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد خسارتها وعدم انسحابها أسوة ببعض اللاعبين العرب الذين انسحبوا من مواجهاتهم في مناسبات مختلفة لعدم مواجهة لاعبين إسرائيليين .

فعلى سبيل المثال، قال مسؤول الإعلام والعلاقات العامة السابق بالمسجد الأقصى المبارك، عبدالله معروف :

تهاني القحطاني .. لم تفز في جولة العزة كما فعل ابن الجزائر وابن السودان.. ولا فازت حتى في جولة “الجودو”…! .

وأعربت اللجنة الأولمبية الدولية، يوم الثلاثاء الماضي، عن “انزعاجها” من انسحاب لاعبين اثنين من منافسات الجودو بأولمبياد طوكيو 2020 لتجنب ملاقاة لاعب إسرائيلي.

وكان المصارع الجزائري، فتحي نورين ، والسوداني محمد عبد الرسول، قد أعلنا انسحابهما من دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020″، بعد أن أوقعتهما قرعة الدور الأول لمنافسات الجودو لوزن ما دون 73 كلغ، في مواجهة في ما بينهما، مع احتمالية أن يلتقي الفائز في الدور الثاني بالمصارع الإسرائلي توهار بوتبول.

وقال نورين في تصريحات لوسائل إعلام جزائرية، بعد القرعة :

قرار الانسحاب لا رجعة فيه.. نحن متضامنون مع القضية الفلسطينية .

وأضاف :

انسحابي نصرة لفلسطين ..

موقفي ثابت فأنا أرفض التطبيع بكل أشكاله حتى وإن كلفني ذلك الغياب عن الألعاب الأولمبية، سيعوضنا الله .

نذكر أن القحطاني بدأت الجودو في 2018 وشاركت في معسكرات في القاهرة وطشقند بجانب المعسكرات الداخلية، كما شاركت في بطولة العالم 2021 في بودابست حيث حلت في المركز 17.

وقالت القحطاني للقناة الأولمبية قبل الألعاب :

وجدت نفسي في هذه الرياضة. الجودو ليست فقط رياضة بالنسبة لي بل هي شغف أعشقه بكل تفاصيله .

وتتابع

أدرسه يوميا وأريد تقديم كل ما لدي لتحقيق أفضل النتائج .

 239 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد