سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

مشاهير

في عودة إلى الجذور باميلا أندرسون تبيع قصرها وتنتقل إلى كندا

استغنت نجمة الـ Baywatch باميلا أندرسون عن الشاطئ وباعت قصرها في ماليبو

بقيمة 11.8 مليون دولار.


القصر الذي تقدر مساحته بـ 2700 قدم مربع حطم الرقم القياسي بالنسبة لقيمة العقارات

الموجودة في منطقة ماليبو الراقية إذ تقدر قيمة القدم المربع فيها بنحو 4000 دولار

ولكن تم بيع قصر باميلا بأكثر من 4000 دولار للقدم المربع الواحد، وفقاً لـTMZ .


وقد اشترى المنزل لورين كريس الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لشركة Kreiss Furniture

وفق ما أكد موقع “بيبول”.


وكانت باميلا أندرسون قد أدرجت منزلها في مارس الماضي بقيمة 14.9 مليون دولار

بعدما اشترت قصرها في العام 2000 بقيمة مليون و800 ألف دولار.

ويتألف القصر من طابقين ومكون من أربع غرف نوم وأربعة حمامات كبيرة وحمام ضيوف

ويقع القصر على مساحة أرض تقدر بـ 6324 قدم مربع ويضم بيت للضيافة

وقد تم تصميمه من قبل المهندس فيليب فيرتوش.

ويضم العقار أيضاً مسبحاً كبيراً ويشتمل على مقاعد بداخله كما يؤمن المكان الوصول

إلى أحد أكثر الشواطئ تميزاً في المنطقة.


في هذه الأثناء تقيم باميلا مع زوجها دان هايهورست في مسقط رأسها

في جزيرة فانكوفر في كندا في الشقة السابقة لجدتها التي اشترتها منذ نحو ثلاثين عاماً

ويبدو أنها تركت الولايات المتحدة نهائياً أو أقله في هذه الفترة.


وتشعر باميلا بالراحة في فانكوفر وذلك بعدما أمضت فترة كوفيد 19 هناك.


وكانت باميلا قد أخبرت “بيبول” في مارس الماضي بأنه حان الوقت للعودة إلى الجذور

وذلك عندما أدرجت بيتها للبيع.

 189 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد