سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

رياضة مشاهير

نجم كرة القدم كريم بنزيما المهاجم الأفضل في دوري الأمم الأوروبية وأهدافه تصدرت الترند

تصدر لاعب كرة القدم الفرنسي الترند على مواقع التواص الاجتماعي بعد مشاركته في المباراة التي جمعت فرنسا واسبانيا في ختام نهائي دوري الأمم الأوروبية والتي فاز فيها المنتخب الفرنسي على المنتخب الاسباني بنتيجة 2-1، وأقيمت على ملعب “أليانز ستاديوم” بمدينة تورينو الإيطالية في نهائي بطولة دوري الأمم الأوروبية.


وحصل كريم بنزيما على لقب أفضل لاعب في المباراة حيث سدد هدفاً رائعاً في مرمى الحارس الاسباني من خارج منطقة الجزاء ، وتوج المنتخب الفرنسي بلقب دوري الأمم الأوروبية بنسخته الثانية. وقال عن كريم بنزيما مراقب البطولة الفني روبي كيان بأنه “سدد هدفاً في اللحظة الحاسمة وكان عمله في الفريق رائعاً”.


وشارك كريم صورة مع الكأس على صفحته على انستغرام وكتب بما معناه: “هذا الكأس لي ولكم، شكراً لكم جميعاً على دعمكم”، وأرفق التعليق بهاشتاغ الحمدالله.


ويشعر مدرب فرنسا ديدييه ديشان بالراحة من خلال العمل مع المهاجم كريم بنزيما، وقال بعد الفوز بالمباراة:

كريم أساسي ولديه جودة لعب حقيقية، كما أنه يواصل تقديم ما لديه معنا مثلما يفعل مع فريق ريال مدريد

وتابع:

هو يريد أن ينجح وأنا سعيد من أجله كما أنه كان أساسياً لنا في هذا الفوز


ورفع كريم بنزيما عدد أهدفه مع المنتخب الفرنسي إلى 34 هدفاً، ليصبح خامس هدافي المنتخب الفرنسي في تاريخه.
وتصدر كريم بنزيما الترند على تويتر بعد المباراة وأشاد المغردون بأدائه وعلق أحد المغردين:

ها قد أتى الوقت الذي تنصفك بها المستديرة

وكتب آخر مشيداً:

رجل النهائي عن جدارة واستحقاق


وغرّد متابع:

اللاعب الوحيد مهاراته عكسية

اللاعب الوحيد ينسجم بالفريق بسهولة والوحيد يسجل ويصنع بنفس العدد


واعتبر آخر بأن :

هدف كريم بنزيما هو الأفضل في العالم حالياً


من جهة أخرى وبعيداً عن كرة القدم شارك كريم بنزيما بإعلان لـFendi من خلال صورة شاركها على صفحته على انستغرام وعلق عليها بما معناه:

سافر دائماً مع الموضة

وقد ظهر في الصورة وهو يجلس ويضع إلى جانبه حقيبة يد من “فندي” ، وارتدى بنطلون باللون الأبيض مع توب سوداء اللون نسقها مع سترة باللون نفسه وحذاء رياضي أبيض. وحققت الصورة التي شاركها منذ نحو 13 ساعة أكثر من 700 وخمسة آلاف إعجاب.

 200 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد