سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

مشاهير منوعات

نجوم الفن يبكون الطفل ريان: “العالم كله كان مستنيك”

عبّر عدد كبير من نجوم الفن في العالم العربي، الأحد، عن حزنهم الشديد، لوفاة الطفل المغربي ريان.

وتسابق نجوم الفن لنعي الطفل ريان، عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، فكتبت المغنية اللبنانية نانسي عجرم عبر حسابها الشخصي على موقع “تويتر”: “العالم كله كان ناطرك، وهلق عم يبكيك، نام يا حبيبي يا ريان، ما في كلام بيوصف الحزن اللي في قلبي، الله يرحم”.

وتفاعل الفنان المصري محمد هنيدي مع الحدث الأليم، وكتب عبر حسابه الشخصي بموقع “تويتر”: “الأيام الأخيرة اللي عاشها من خوف ورهبة ووحدة وجوع وعطش.. في ظلام دامس لوحده وهو بيتألم، أصعب شيء في القصة، كان نفسنا ترجع لأهلك ولينا وتشوف الملايين اللي مستنينك تخرج بالسلامة، إن شاء الله تكون شفيعا لأهلك يوم القيامة.. مش هننساك”.

فيما عبرت المغنية السورية أصالة نصري عن حزنها، بنشر صورة للطفل ريان عبر حسابها على “أنستقرام”، وأرفقتها برسالة مؤثرة قائلة: “كأن بوقوعه حكمة وبانتظارنا له حكمة وبرحيله أكيد حكمة.. لأوّل مرّة بتتوحّد المشاعر رغم اندفاعها وقوّتها”.

وتابعت أصالة: “وكأنّ الرسالة بتقول فينا كلنا نحسّ متل بعض وقدّ بعض وماحدا أقلّ وماحدا أكتر.. كلنا دعينا وكلنا تمنّينا وكلنا بكينا”.

كما علقت الفنانة والإعلامية المصرية إسعاد يونس عبر “أنستقرام”، قائلة: “وجع قلب.. الله يرحمه ويربط على قلب أهله ويصبرهم”.

وتفاعلت النجمة المصرية دنيا سمير غانم مع الحدث، وكتبت ناعية ريان: “إنا لله وإنا إليه راجعون، يا رب صبر أمه وأبوه لا حول ولا قوة إلا بالله”.

وعبّرت الفنانة المصرية يسرا عن حزنها برسالة مؤثرة نشرتها على حسابها بـ”أنستقرام”، قالت فيها: “إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.. البقاء لله في وفاة ريان الطفل البريء الذي جمع كل شعوب العالم على حبه، خالص العزاء لأسرته وللمملكة المغربية وللشعب المغربي العزيز، ربنا يصبر أهله ويجعله شفيعا لهم يوم القيامة”.

وأعلن الديوان الملكي المغربي، مساء السبت، وفاة الطفل ريان.

وقال في بيان، إن الملك محمد السادس، ملك المغرب، أجرى اتصالا هاتفيا مع خالد أورام، ووسيمة خرشيش والدي الفقيد، الذي وافته المنية، بعد سقوطه في بئر.

وأعرب الملك عن أحر تعازيه وأصدق مواساته لأفراد أسرة الفقيد في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، داعيا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء، في فقدان فلذة كبدهم.

وكان الطفل ريان البالغ 5 سنوات قد سقط بشكل عرضي ليل الثلاثاء في بئر جافة يبلغ عمقها 32 متراً، لكنّ قطرها ضيق يصعب النزول إليه، في قرية بمنطقة باب برد قرب مدينة شفشاون (شمال)، وظلت عملية محاولة إخراجه 5 أيام.

 704 total views,  2 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد