سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

فن مشاهير

جورج وسوف يطمئن جمهوره بعد ظهوره على كرسي متحرك

أثار الفنان جورج وسوف قلق جمهوره ومحبيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن ظهر على إحدى الشواطئ بمدينة بونتا كانا بجمهورية الدومينيكان على كرسي متحرك .

إلا أنه نفى تعرضه لأزمة صحية تسببت في ظهوره بهذا الشكل .

وبعد تداول الشائعات والأخبار حول تعرضه لوعكة صحية، كشف الفنان جورج وسوف عن تفاصيل حالته الصحية ونفى جورج وسوف تعرضه لأي أزمة صحية مؤكداً أنها مجرد شائعات لا تحزنه لأنه تعود على هذا الأمر ولا يسبب له أزمة.

وعلق قائلاً :

الحمد لله صحتي بألف خير لا أسمع ولا أهتم بالشائعات؛ فالنجاح والشهرة لهم ضريبة والشائعات منها، أنا موجود في أربيل عندي حفلة، والحمد لله أنا بخير، ولم أحزن أبدا من شائعة وفاتي، تعودت عليها، المهم من أطلقها لا يتعب أو يزهق من الشائعات .

ووثق جورج وسوف ظهوره في فيديو نشره عبر حسابه الشخصي على تطبيق إنستغرام والتفاف عدد كبير من الجمهور حوله بمجرد ظهوره على الكرسي المتحرك و حاول الجمهور على الشاطئ التقاط الصور مع الفنان جورج وسوف وتسابقوا على ذلك بعد أن التف عدداً كبيراً منهم حوله .


وكتب وسوف على الفيديو الذي نشره، تعليقاً قال فيه :

نزلت مفاجأة على beach party ببونتا كانا ، صحيح ما قدرت شوف لا  beach  و لا  party بس شفت احلى محبة بالعالم …

شكراً …


الجمهور تفاعل بشدة مع فيديو جورج وسوف ودعوا له بالصحة والعمر، وجاءت التعليقات :

الله يطول بعمرك .

سلطان .

مو معقول اديش محبوب و صعب حدا يكون متلك .

ملك قلوب محبينك .

الله يحميك و يطول بعمرك .

الله يعطيك الصحة يا اسطورة .

لم تكن هذه المرة الأولى التي يظهر فيها جورج وسوف على كرسي متحرك ويثير قلق معجبيه، فقد ظهر من قبل خلال حفله في موسم الرياض أثناء الدخول على المسرح مستنداً على كرسي وتظهر عليه علامات الإرهاق الشديد وهو ما قلق متابعيه وحاولوا مشاركة النجم الشهير بالتصفيق الحار لتشجيعه ودعمه .

ومن المقرر أن يحيي سلطان الطرب جورج وسوف حفلاً غنائياَ في 13 مايو المقبل، في أحد الفنادق بمدينة طابا بمصر، وسوف يقدم باقة من أجمل أغانيه القديمة والحديثة التى يتفاعل معها الجمهور .

وكانت آخر أعمال سلطان الطرب جورج وسوف أغنية “ياه ع الزمن” التى طرحها باللهجة المصرية، والتي ظهر خلال الفيديو كليب الخاص بها ب”لوك” مختلف .

 466 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد