سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

مسلسل

“جزيرة غمام” دراما صعيدية خيالية تعود بالزمن 100 سنة للوراء × 25 صورة

يواصل أبطال مسلسل “جزيرة غمام” تصوير مشاهد العمل المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل حصرياً على قناة الحياة، حيث يعد العمل الصعيدي الوحيد في دراما رمضان هذا العام، ويقدم العمل دراما صعيدية في زمن قديم من وحى خيال المؤلف، وكشف البرومو عن طبيعة الأحداث سواء من ناحية الديكورات وملابس الشخضيات.

مسلسل “جزيرة غمام” تأليف عبد الرحيم كمال وإخراج حسين المنباوي وبطولة طارق لطفي، مي عز الدين، فتحى عبد الوهاب، أحمد أمين، رياض الخولى، محمد جمعة، هبة عبد الغنى، هاجر الشرنوبى، ميار الغيطى، دينا أحمد وعدد آخر من الفنانين، وظهور خاص للفنان عبد العزيز مخيون ووفاء عامر.

وتعود أحداث المسلسل إلى الوراء لأكثر من 100 عام، في احدى القرى الموجودة على البحر الأحمر، وفى تلك الجزيرة تنكشف وكيف آثر الوافدين على الهدوء الذي يسكن تلك المدينة، بالإضافة إلى الطمع والنفوس البشرية الغير سوية وتحديداً بين الأخوة، والتي تحول هذا الأمان الذى يعم القرية إلى فوضى عارمة.

كشف عبد الرحيم كمال مؤلف المسلسل فى مداخلة هاتفية ببرنامج مساء دى أم سى، أن العمل سيكون شيق للجمهور طوال أيام شهر رمضان، لأن العمل يتحدث عن مصر ولكن بشكل خيالى، وأقرب للحكاية الشعبية لافتاً إلى أنها خيالية ولا تمت للواقع بصلة.

وأشار عبد الرحيم كمال أن المسلسل والحبكة الدرامية من خياله فهى عبارة عن قرية صعيدية موجودة على البحر الأحمر وتحتوى على العديد من الأفكار متمنياً أن تصل للجمهور، فالمباراة ستكون بين المتفرج والدراما.

وتابع مؤلف مسلسل جزيرة غمام أن كل عمل قابل للتأويل وهناك العديد من مستوى للحكايات التى تقدم فى الدراما، وخلف التسلية هناك أمور تجعلنا نشاهد انفسنا فى أى عمل فنى.

 268 total views,  2 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد