سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

مسلسل

الحلقة السادسة من ” كسر عضم ” تثير الجدل وصنّاعه يردون “مجتمعنا الذكوري يضع اللوم على الفتاة ويتغاضى عن جريمة المتحرش “…

رغم حصوله على اشادة واسعة من قبل الجمهور لم تمر الحلقة السادسة من مسلسل “كسر عضم” للمخرجة رشا شربتجي مرور الكرام على المتابعين، حيث لاقت عدد كبير من الانتقادات بسبب أحد المشاهد الذي جمع خالد القيش ونادين تحسين بيك وراما زين الدين، على إثر حادثة تحرش تعرضت لها الأخيرة .


وبدى من حوار الشخصيات التي يجسدونها أنهم يبررون للمتحرشين فعلتهم من خلال إلقاء اللوم على الفتاة بسبب الملابس التي ارتدتها ما دفع المتابعين للتعبير عن استيائهم من هذا المشهد .


ولم تمر سوى ساعات حتى ردت رشا شربتجي على هذه الانتقادات وكتبت بياناً في صفحتها الرسمية على فيسبوك، جاء فيه:

المشهد الذي أثار الجدل اليوم عن تعرض صبية في الطريق للتحرش لايبرر بتاتاً للمتحرشين فعلتهم، فالمتحرش هو شخص (أزعر وطائش ومريض)، لا يهمه لباس الفتاة سواء أكان مثيراً أم محتشماً فلطالما سمعنا عن محجبات تعرضنَ للتحرش أيضاً .


وأوضحت رشا الهدف من المشهد، حيث قالت :

إلقاء اللوم على الصبية من قبل أختها ورائد الشرطة هو تشريح للواقع الذي يعيشه مجتمعنا الذكوري والذي يضع اللوم على الفتاة ويتغاضى عن جريمة المتحرش وهذا ما يحصل للأسف مع العلم أنه ذُكِرَ في المشهد أن المتحرشين شباب زعران .


واختتمت رشا البيان قائلة :

ربما فكرة المشهد لم تصل بالشكل المطلوب للمُشاهد، وهذا ما نتحمّله نحن، ونؤكد أننا مع الحرية الشخصية في اللباس والتصرف، نشكر الجميع على النقد الذي تعرضنا له، آملين أن نقدم لكم أفكاراً أفضل في الحلقات القادمة .


كما عبّر كاتب العمل علي معين صالح عن وجهة نظره، ورد على الانتقادات من خلال بوست مطوّل جاء فيه :

لو مشيت بشارع معروف عنه انتشار مجموعة من النشالين، وواحد منهن نشلك جزدانك، ورحت اشتكيت لشرطي واقف ع جنب الطريق، أول كلمة رح تسمعها، ليش مادرت بالك طيب ع جزدانك، هل هذا يعني انو الشرطي عم يبرر تصرًف النشًال؟؟؟!!! الأكيد لااااااااااااء، لكن النشال نشال، عقلية رخيصة، ونفس العقلية الرخيصة اللي بتحكم المتحرش .


وأضاف في منشوره :

اللباس اللي لابسته الصبية بالمشهد يعتبر لباس عادي جميعنا يتفق على هذا الشي، بس خطأنا باختيار نوع لباس يكون مثير اكتر من هيك ، مابيتحمًل كل هي الضجة، اخطأنا بالفعل بس أكيد هاد الغلط مو مقصود .


واختتم منشوره قائلاً :

الكل بيعرف أنو في زعران عندهن عقلية اذا البنت لبست هيك فهيي حابة تتلطش، هي عقلية أزعر للأسف مكرّسة عند بعض المنحطين فكرياً، وأنا لما بدي اكتب مشهد لأزعر بدي فكر بمنطق الزعران، ولما بدي اكتب مشهد لقديس بدي فكر بمنطق القديسين .

 209 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد