سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

فن منوعات

” نص الحدوتة ” مع شيرين سليمان يكشف خفايا وأسرار شخصيات النجوم…

انطلقت مع بداية رمضان 2022 العديد من البرامج التي لاقت صدى ايجابي وتفاعل من الجمهور ومنها برنامج “نص الحدوتة” الذي يستقبل 30 نجماً على مدى 30 يوماً قدموا أعمالاً فنية للمسرح والدراما والسينما ليخبروا الجمهور عن بعض الأسرار التي عاشوها خلال مسيرتهم الفنية أو “نص الحدوتة” التي لم يرويها أحد .


تقدم شيرين سليمان برنامج “نص الحدوتة” ويُعرض يومياً عند الساعة 5:30 مساءً وتُعاد الحلقة عند الـ11:30 صباحاً على شاشة CBC المصرية.


وقد استقبل البرنامج لغاية اليوم عدداً من النجوم الذين حازوا شهرة واسعة ، مثل عبدالله مشرف ، لمياء الأمير ، هشام المليجي ، لمياء الجداوي و آمال رمزي و حمدي هيكل .. وكان للضيوف الذين حلّوا خلال الحلقات السابقة تصريحات مهمة كشفوا عنها للمرة الأولى في البرنامج .


في الحلقة التي استضافت فيها شيرين سليمان لمياء الأمير، تحدثت فيها عن أن حلمها لم يكن التمثيل، ولفتت إلى أنها عندما كانت في كلية التجارة، تعرفت إلى مجال التمثيل من خلال فريق تمثيل في الكلية كان يقوم بإخراج أحمد عبد العزيز عملاً، وقالت :

شافني في الكافيتريا وسألني تمثلي، قلت له أجرب

وبالفعل بدأت بالعمل معه في مسرحية “عريس لبنت السلطان”.


وعن لقائها بجورج سيدهم وسمير غانم ، قالت :

كنت خايفة جداً جداً بس هما قدروا يمتصوا خوفي ..

أستاذ جورج كان حريص جداً، قالي ان نحن 3 أيام حنوقفهم علشانك وانت تحفظي معايا بروفات..

الأستاذ سمير غانم مكبر دماغه كالعادة وقالي ما تقلقيش خالص انت قولي اللي انت عايزة تقوليه ما فيش مشكلة .


وتطرقت في اللقاء إلى الحديث عن دلال عبد العزيز ووصفتها :

بالجميلة وحنينة جداً، اجتماعية وبنت بلد.. فيها كل الصفات الحلوة .


وتحدثت عن قصة حب دلال عبد العزيز وسمير غانم، وعن اللقاء الأول الذي جمعها بدلال وقالت :

لما رحت اشتغلت كانت دلال مسافرة دبي بتصور، وكانت راوية الصالح مرات عماد رشاد هي اللي بتصور مكان دلال ، أول ما عرفت في ممثلة جديدة جاية تشتغل نزلت من دبي عشان تشوفني ..

لقيت الأستاذ أمير سيدهم أخو جورج سيدهم باعتلي وأنا في الكواليس تعالي عايزك في المكتب.. لقيتها قاعدة وما كنتش لسه اشتغلت معاها

قالتلي :

انت لميا بقى؟

قلت لها :

أيوا

قالت لي :

اعملي اللي انت عايزاه ومالكيش دعوه بسمير غانم .


في أول تجربة سينمائية لها كانت مع عادل إمام في فيلم “الحرّيف” والمخرج محمد خان ، ذكرت “احنا كنا بنصور، وكنت سنة أول معهد فنون مسرحية وبساعد بكالوريوس في مسرحية “هاملت”، فكان عندي الساعة 8 بلليل عرض بساعد فيه بكالوريوس، الأستاذ محمد خان قالي :

انت مش ماشية، انت حتمشي والنجوم يقعدوا يستنوكي عادل إمام و فردوس عبد الحميد .. ما ينفعش .

اما الأستاذ عادل إمام قاله :

ما ينفعش ده مسرح ، استحالة لازم تروح تحضر العرض وده امتحان بتاع بكالوريوس ما ينفعش .. روحي يا حبيبتي احنا مستنيينك .


كما حلّ هشام المليجي بإطلالة كاجوال ضيفاً على إحدى حلقات “نص الحدوتة” وطلب ممازحاً خلال اللقاء ألا يعتبره أحد قدوةً له بسبب ركوبه الدراجات النارية.


وعن علاقته بعمرو دياب بعد مشاركته في فيلم “ضحك ولعب وجد وحب”، قال :

عمرو دياب ما حدش يقرب من المزيكا وهو موجود .. عمرو دياب في الكواليس أحلى صوت في الدنيا …

ولفت إلى أن عمرو كان يأتي بأدوات الرياضة الخاصة به إلى الكواليس:

كان يتمرن في البريك .


وتحدث عن ذكرياته في الكلية مع زملائه الذين أصبحوا أشهر نجوم في الوطن العربي، ولفت إلى أن رامز جلال لم يتغير فهو لا يزال يفتعل المقالب منذ أن كان في الجامعة . وعن أحمد السقا قال :

ده كان الأول على الدفعة .

وأشار هشام إلى انه كان يدرّس زملاءه المواد الموسيقية لأنه كان متفوقاً فيها.


عن شخصية محمد سعد قال :

ده كان عايز يمثل طول الوقت، بحب المسرح أوي .


وأضاف :

أحمد السقا و مجدي كامل كانوا عاملين دويتو فترة كبيرة، كانوا عاملين مصايب.. هما التنين لاسعين .


من ناحيته كشف عبدالله مشرف الذي كان أحد ضيوف البرنامج عن حبه وشغفه بالتمثيل منذ أن كان طفلاً، وبأنه كان يقلّد شخصيات مختلفة يومياً لأخوته، وقال :

أنا كنت كل يومين أغيّر الفيلم .


وتحدث عن المرة الأولى التي التقى بها عدداً من نجوم مصر بعد دعوة صديقه محمود عبد العزيز له لحفل افتتاح “عمر الخيام” والذي ضم عدداً من نجوم مصر، وقال :

لقيت فريد شوقي، أحمد مظهر، صلاح ذوالفقار، حسن يوسف و لبلبة واتصورت جنبهم طبعاً .


ولفت إلى أن بداياته كانت في مسرحية مع محمد صبحي ، وأشار إلى أن أول أجر حصل عليه كان 17 جنيهاً.


وبكى عبد الله مشرف، خلال حديثه عن كواليس العمل مع الفنان محمد صبحي وذكريات مسلسل “ونيس”، قال :

الشغل مع بعضنا بيبقى فيه حنين والصداقة والأخوة بتدي انك عايشة بجد مع الناس .

وفي أبرز تصريحات آمال رمزي التي حلّت ضيفةً على “نص الحدوتة” تحدثت عن إعجابها برشدي أباظة، وقالت :

كنت معجبة بيه أوي .. وبعدين لما شوفته أول مشهد أنا ما نطقتش، والأستاذ نيازي لما كان بحب يشتم حد يقول يا عبقري يعني حمار.. فقاله عوض هي بتحب رشدي أباظة أوي.. فبصلي كده وقالي انت عينة ستات زي أخواتي .

وتابعت :

شفت أخته أخيراً منيرة هانم أباظة لقيت نفس الكاراكتير، قلت لها انت عينة ستات زيي، فسألتني هو قالها لك؟ .


ولفتت إلى انها تعلمت “تشا تشا تشا” على يد رشدي أباظة، وأكدت أن بداياتها كانت محظوظة جداً.


وأشارت إلى أنها كانت جارة نادية لطفي، وبأنها كانت تذهب للكوافير تحت المبنى الذي تقنط فيها لكي تراها، ثم أخبرتها :

أنا بحب التمثيل ومثلت في المدرسة وكذا، بما أننا جيران..

فقالت لي :

بصوروا في البوريفاج فتعالي بس في الجنينة.

طبعاً رحت الساعة 8 الصبح، كان الأستاذ كمال الشيخ، كمال الشناوي وعمر الشريف، أنا بقيت مبهورة، فقالت له :

أستاذ كمال جارتي المجنونة دي ومامتها بتوصيك شوفولها مشهد.

أنا قعدت وسابوني أربع أو خمس ساعات، في مشهد لتليفونيست في البوريفاج وكان كمال الشناوي بوضب السم.. فغلطت أكتر من 5 أو 6 مرات، قلتلها روحي قوليله أنا حافظة يا مدام نادية، قالي طيب قوليهم، وعملت المشهد ده من أول مرة.


عن ذكرياتها مع عبد الحليم حافظ قالت:

سوسو (سعاد حسني) قالتلي فوتي عليّ بالبعكوكة بتاعتك بما أننا كنا رايحين المطار، فلقيت حليم واقف عالسلم كنا الساعة 9 الصبح، فأخدتها ورحنا..

بعد كده كنت بصور “الأنثى والذئاب” فجت تقول للأستاذ نيازي مبروك هي كانت مجاملة جداً وست ظريفة، دخلت قعدت معانا في البلاتو، وقالتلي قبل ما تخلصي فوتي عليّ أنا في الديكور اللي جنبك، فرحت لقيتها بتسمع مونتاج تسجيل حليم، مع عبد الحليم ..

أنا كنت معجبة بحليم فقعدت كده مذهولة ولطيف وظريف وبععد كده شفته في بيت بليغ حمدي وكان عالفطار وأنا معزومة لأن مرات بليغ حمدي في قرابة بيني وبينها، وكان في نجوى فؤاد ومفيد فوزي وشفت فريد الأطرش برضه عنده بليغ .


ورداً على سؤال حول علاقة سعاد حسني بعبد الحليم، قالت :

كانوا بحبوا بعض .

ولكنها لم توضح نوع علاقة الحب التي جمعتهما.


كما تحدث حمدي هيكل في “نص الحدوتة” عن خبايا مسيرته ، وكشف عن شخصيته الحقيقية في البرنامج .

 54 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد