سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

فن مسلسل مشاهير

الكاتب فؤاد حميرة يتهم رشا شربتجي بالسرقة و يؤكد بأنه صاحب نص “كسر عضم” وسيف سبيعي يؤكد

بعد النجاح الكبير الذي حققه مسلسل ” كسر عضم ” اتهم الكاتب فؤاد حميرة كاتب مسلسل غزلان في غابة الذئاب المخرجة بسرقته منه !


وعبر مقطع مصور نشره حميرة على صفحته أكد من خلاله بأن العمل الذي تصدر التريند هو نسخة عن نص له يحمل اسم “حياة مالحة”.


وتابع الكاتب السوري بأنه يعلم بالخطوط الدرامية التي تم أخذها من النص بالإضافة إلى الشخصيات التي تم استبدال أسمائها .

قائلاً :


بما يتعلق بالتشابه بين كسر عضم وحياة مالحة ، من الحلقة الأولى بدأت الناس ترسل لي أن هذا العمل قريب من حياة مالحة الذي تكلمت لنا عنه .

وأضاف :
لا أريد أن أسرق جهد كاتب شاب، لكني أعرف من أين أخذتم وما الشخصيات التي أخذتوها .


وتابع :

نفس المسؤول في عملكم، موجود في عملي، وكذلك الأمر بالنسبة لابن المسؤول .


الكاتب السوري توجه برسالته إلى المخرجة السورية رشا شربتجي ملقياً باللوم عليها، واتهمها بالصمت اتجاه سرقة عمله ونجاحه
لافتاً في حديثه :

من سيسرق يا رشا، لن يأخذ قص لصق، إنما سيغير، 11 سنة مرت على المسلسل، من الطبيعي أن يغير على بعض الأفكار والأحداث .


مشيراً إلى أن المنتج كان قد حول نص “حياة مالحة ” سابقاً إلى الكاتب سامر رضوان كي يعدل عليه.
لكن سامر رضوان رفض ذلك، وأعقب حميرة :

أنا رأيت نفسي وخطوطي في كسر عضم .

وختم الكاتب فؤاد حميرة بأنه تلقى عدة رسائل من رشا شربتجي تفيد بأنها ستدافع عن الكاتب علي معين صالح ، مشيراً بأنها لم تصدقه .

إلا أنه أكد خلال تصريحاته بأن رشا شربتجي لا تمتلك ذرة ضمير.


وتأكيداً لهذه الحقائق، نشر حميرة محادثة له مع المخرج السوري سيف سبيعي ، الذي أكد على أن مشروع المسلسل عُرض عليه منذ أكثر من عامين لتنفيذه .


إلا أن سيف سبيعي رفضه بسبب عدم وضع اسم الكاتب الحقيقي، كاشفاً أن نسخة المسلسل التي قرأها حينها قد تم تعديلها أكثر من مرة.


وأكد سبيعي بأنه لم تكن النسخة باسم علي معين صالح، وإنما باسم شخص آخر يدعى فادي زيفا.


واستكمل الكاتب فؤاد حميرة الهجوم على صناع العمل ونشر صورة قال انها من نص ” كسر عضم ” وقد ذكر فيها اسم أم جرير بدل أم ريان وهو ما غفل المعدلون عنه وقال أن هذا اثبات لما قال فكتب مرفقا للصورة :


هذه الورقة من النسخة الاصلية لمسلسل كسر عضم والتي تم تصويرها والتي تم فيها خلال التلاعب بالنص استبدال اسم ابو حرير باسم الحكم لكن شاء العلي القدير ان يسهو المعدلون عن تغيير اسم ابو حرير فسقط سهوا في اكثر من موضع احدها في هذا المشهد فهل بعد ذلك دليل؟
هذه الاوراق وغيرها ستكون امام المحاكم في القريب العاجل .

 153 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد