سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

Celebrities

بعد شهر من إعلان حملها.. بريتني سبيرز تفقد جنينها

أعلنت Britney Spears وخطيبها Sam Asghari أن المغنية تعرضت للإجهاض.

وكتب الاثنان في منشور مشترك على Instagram: “ببالغ الحزن علينا أن نعلن أننا فقدنا طفلنا المعجزة في وقت مبكر من الحمل”. “هذا وقت عصيب لأي والد.”

وتابعت: “هذا وقت مدمر لأي والد. كنا متحمسين للغاية لمشاركة الأخبار السارة. حبنا لبعضنا البعض هو قوتنا. سنواصل محاولة توسيع عائلتنا الجميلة”.

اقرأ أيضا

بريتني سبيرز تحذف حسابها الرسمي على انستغرام.. وتقارير: قرار بمحض إرادتها

وختمت: “نحن ممتنون لكل دعمكم. نطلب التفضل بالخصوصية خلال هذه اللحظة الصعبة”، وذيلت هذه الكلمات بتوقيعها هي وخطيبها سام أصغري.

أعلنت سبيرز أنها حامل الشهر الماضي.

كانت المغنية الأمريكية، أعلنت قبل شهر حملها، تزامنًا مع الكشف عن زواجها من خطيبها سام أصغري.

وقالت “بريتني” حينها أنها لاحظت تغيرات في حجم بطنها، لتظن في بادئ الأمر أنها زيادة في الوزن، وكتبت تقول: “لذا خضعت لاختبار حمل.. ويا للروعة.. أنا حامل”.

حينها، استرجعت نجمة البوب كيف عانت من الاكتئاب خلال حمل سابق، وكيف تشعر الآن أن بوسع النساء التحدث بصراحة عن صحتهن النفسية خلال الحمل.

وكتبت: “هذه المرة سأمارس اليوجا كل يوم.. لنشر الكثير من الفرح والحب”.

ولدى سبيرز ولدان، شون بريستون، 16 عامًا، وجايدن جيمز، 15 عامًان من زواجها السابق من كيفين فيدرلاين.

الوصاية على سبيرز

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، أنهت محكمة في لوس أنجلوس الأمريكية وصاية دامت 13 عامًا على بريتني سبيرز، مكنت والدها جيمي سبيرز من التحكم في حياتها الخاصة وثروتها البالغة 60 مليون دولار. 

وأعادت المحكمة للمغنية بريتني سبيرز صلاحية اتخاذ القرارات في شأن حياتها.

وقضت المحكمة برفع الوصاية التي كانت معطاة لوالد المغنية الشهيرة، والتي أثقلت كاهلها لمدة 13 عاماً ووصفتها النجمة بأنها “تعسفية”.

وقالت القاضية بريندا بيني، التي تولت النظر في القضية إن “الوصاية على شخص بريتني سبيرز وممتلكاتها تتوقف اعتباراً من اليوم.. هذا هو قرار المحكمة”.

وبعد مسار قضائي استمر أشهرًا طويلة وشهد تطورات مثيرة، كتبت النجمة على حسابها عبر “أنستقرام” معلّقة على القرار: “أعتقد أنني سأمضي بقية النهار وأنا أبكي!!! إنه أفضل يوم في حياتي”، شاكرةً محبّيها دعمهم.

 22 total views,  2 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد