سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

News مشاهير

ألقت نكتة عن المدارس الدينية.. القبض على مطربة بوب تركية

ألقت السلطات التركية القبض على مطربة البوب غولشان كولا أوغلو، على ذمة التحقيق في اتهامها بإثارة الكراهية.

كانت المطربة التركية قد أطلقت “نكتة” عن المدارس الدينية، وقالت إن السبب وراء “انحراف” فرقتها الموسيقية هو أن أحد أفرادها كان في مدرسة دينية.

التهم تتعلق بمقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي من حفل غولشان في أبريل/ نيسان الماضي، عندما مازحت أحد الموسيقيين قائلة إنه “تخرج من مدارس الإمام الخطيب (مدارس دينية).. ومن هنا يأتي جانبه المنحرف”.

كانت غولشان، المعروفة بمادونا التركية، قد اعتذرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن النكتة، مرجحة أن كلماتها تم اجتزاؤها من السياق على يد من يريدون تغذية “الاستقطاب في المجتمع”، وفقا لـ”بي بي سي”.

وكتبت المطربة التركية على “تويتر” و”إنستجرام”، أنها قالت تلك الكلمات أثناء “الدفاع عن حرية التعبير عن الرأي عبر نكتة بين الزملاء”، معلنة اعتذارها “لكل من تضرر” من كلماتها.

وأثار القبض على المطربة التركية، انقساما في البلاد، إذ رأى المحافظون وأنصار الحكومة أن تصريحاتها تعتبر “وقاحة” في حين وصف التيار الأكثر تحررا والمعارضة التركية هذا الإجراء بأنه مبالغ فيه ورجعي.

وأدان عدد كبير من مستخدمي موقع “تويتر”، القبض على غولشان، وسط تركيز بعضهم على التناقض في موقف السلطات، التي لم تلق القبض على أحد علماء الدين بعد أن اقترح قتل تاركي الصلاة.

وقال هارون تكين، مطرب فريق الروك المشهور في تركيا “مور في أوتيزي”، إن المطربة التركية ألقي القبض عليها لأنا لم ترتدي الأزياء، ولم تقل الكلام الذي تفرضه عليها السلطات.

وأوضحت المحامية فايزة ألتون أن القبض على غولشان، تم “دون سند قانوني”، مرجحة أنها اعتقلت بسبب الأزياء التي ترتديها على المسرح، ومعتقداتها، و”اتجاهها الجريء”، ودعمها حقوق المثليين والمتحولين جنسيا.

مع ذلك، أشاد البعض على مواقع التواصل الاجتماعي بقرار القبض على غولشان، لما يرونه من أنه يقدم “عبرة وعظة مما قد يحدث لمن يتخطى الحدود”.

وقال الكاتب الصحفي التركي فؤاد أوغور إن وسم “أي شخص ينتمي إلى مدرسة، أو فريق كرة قدم، أو عرق بأنه منحرف يُعد جريمة كراهية”.

ونشرت صحيفة يني سافاك التركية المؤيدة للحكومة عنوانا رئيسيا يقول “المهرج تخطى الحدود”.

 304 total views,  6 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد