سبوت ميديا – Spot Media

اضاءة من منظور مختلف

ماجدة الرومي
فن

ماجدة الرومي تستقبل كالأميرات بالورد ورقصة تقليدية سعودية.

ماجدة الرومي تستقبل كالأميرات بالورود ورقصة تقليدية سعودية. 

وصلت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي​ اليوم الأربعاء إلى ​​المملكة العربية السعودية استعداداً لإحياء حفل غنائي على مسرح قاعة مرايا الكبرى ب​مدينة العلا المقرر بعد غد الجمعة في 28 يناير/كانون الثاني.

وأقيم لها استقبال مهيب كالأميرات لدى وصولها وذلك عبر تقديم رقصة تقليدية سعودية ، فاصطف شبان سعوديون من ناحية اليمين واليسار وبدأوا بالرقص والتصفيق والعزف على الرق، كما قدموا لها الورود .


وحرصت إحدى الفرق الموسيقية السعودية الكبرى، على تقديم معزوفة خاصة لها فور وصولها إلى الفندق ، وقد أنهت الرومي جميع الاستعدادات والبروفات الخاصة بالحفل كما إنها ستغني ممقطوعة موسيقية جديدة هدية منها للجمهور السعودي ستقدمها خلال الحفل.


ومن المقرر أن تحيي ماجدة الرومي الأمسية الطربية بمشاركة فرقتها الخاصة، وتقدم خلالها برنامجًا فنيًا مميزًا، يحمل العديد من المفاجآت ويجمع المزيج من الألوان الغنائية التي تتنوع بين العربية والغربية والكلاسيكية والمعاصرة، منها «عم يسألوني، عيناك، العالم إلنا، مطرحك بقلبي، اسمع قلبي، بمفترق طرق، حبيبي، كلمات، وبيروت، وغيرها.

وُلدت ماجدة الرومي في بلدة “كفر شيما ” بلبنان وأصلها من مدينة صور وهي ابنة عائلة موسيقية فقد شبت وهي تغني. والدها هو حليم الرومي الذي كان وراء بروز أسطورة الغناء “فيروز“، ووالدتها هي ماري لطفي مصرية من مدينة بور سعيد.

عاش والدها في بداية حياته في فلسطين وترعرع فيها قبل أن ينتقل إلى مصر ويلتحق بمعهد الموسيقى العربية، وفي سنة 1950 التحق بمحطّة الشرق الأدنى للإذاعة العربية في بيروت، كانت كلّما رآها أحد من الجيران يقول لها: “غنّي لنا”.أوّل تسجيل غنائي لها هو ترتيل كنيسة حفظته عند الروم الكاثوليك بعنوان “ميلادك”.

تأثرت منذ الطفولة بكبار الموسيقيين العرب كمحمد عبد الوهاب وأم كلثوم واسمهان وفيروز، لاحظ قريبها رايموند صفدي تميز صوتها فشجعها على احتراف الغناء، وتنبأ بالثورة التي سيحدثها صوتها في عالم الغناء.

أول إنطلاقة لها كانت من أستديو الفنّ 74 الذي كان يقدّمه تلفزيون لبنان حيث غنّت أغنية “يا طيور” للفنّانة الراحلة أسمهان لأنّ هذه الأغنية تبرز طبقات صوتها، رفض والدها فكرة الغناء قائلا لها : العلم قبل الفنّ والجامعة قبل الاستوديو وحبّ الفكر قبل حبّ الظهور.

قبل والدها أن تغني بعدما سمعها تغنّي هذه الأغنية ولكنّه اشترط عليها أن تكمّل تعليمها، فحصلت على شهادة البكالوريوس في الأدب العربي من الجامعة اللبنانية.

تابعوا صفحتنا الرسمية على فيسبوك “تريند”

 247 total views,  1 views today

هل كان المقال مفيداً ؟

اترك رد